لفترة طويلة من الزمن كانت العيون تتجه إلى الرأس المدبر وراء عملة البتكوين والذي يختفي وراء شخصية مجهولة باسم ساتوشي ناكاموتوا بأنه أغني المستفيدين من العملات المشفرة حيث يمتلك ساتوشي 1.1 مليون بيتكوين والتي تتخطة قيمتها 40 مليار دولار حسب السعر الحالي للبتكوين. ولكن..

الحقيقة أن ساتوشي لم يعد هو الأغنى في مجال العملات المشفرة، حيث يظهر مؤشر بلومبيرج للمليارديرات أن مؤسس منصة باينانس للتداول على العملات المشفرة بات الأغنى بثروة ورغم تراجعاتها الاخيرة تبلغ 72 مليار دولار ليحتل بذلك في الفترة الحالية المركز الخامس عشر ضمن أغنى اغنياء العالم.

الكندي من اصول صينية تشانغ بينج زاهو، كانت لعبة بوكر سببا في تربعه على عرش اغنياء العملات المشفرة حين اقنعه زملائه في اللعبة بشراء البتكوين عام 2013 وليتجه بذلك لبيع منزله والاستثمار في هذه العملة المشفرة ولكن هذا لم يكن السبب وراء ثروته، حيث وجد زاهو أن هناك حاجة في السوق لوسيلة اسهل لبيع وشراء العملات المشفرة ونتيجة خبرته العالية في البرمجيات المالية بشكل خاص قام بتأسيس منصة باينانس والتي باتت من أكبر منصات التداول على العملات المشفرة ولتفتح له الباب أمام دخول عالم المليارديرات من أوسع ابوابة.

حيث تبلغ احجام التداول على منصة باينانس يوميا أكثر من 40 مليار دولار في اليوم منخفض التداولات وهو ما يجعل ارباح المنصة اليومية مرتفعة للغاية ولتتفوق بذلك على المنصة الأكبر في الولايات المتحدة كوين بايس حيث حققت باينانس ايرادات بلغت أكثر من 20 مليار دولار في عام 2021 مقارنة ب 7 مليار دولار حققتها منصة كوين بايس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.