close up photo of a report showing growth in stocks

ملخص الجلسة الآسيوية والين عند أدنى مستوى في 10 أشهر

الين الياباني يعمق خسائره لليوم الثاني على التوالي مقابل الدولار مسجلاً أدنى مستوى في عشرة أشهر، مقتربًا من حاجز 150 ين

ملخص الجلسة الآسيوية والين عند أدنى مستوى في 10 أشهر
الين يسجل أدنى مستوى في 10 أشهر عند 150 ين لكل دولار أمريكي واحد.
تراجع الين الياباني بالسوق الأسيوية يوم الاثنين مقابل سلة من العملات العالمية، ليعمق خسائره لليوم الثاني على التوالي مقابل الدولار الأمريكي، مسجلاً أدنى مستوى في عشرة أشهر، مقتربًا من التداول دون حاجز 150 ينات.
اقتراب العملة من هذا المستوى المحوري يحظى بمتابعة وثيقة من المتعاملون في سوق صرف العملات الأجنبية، حيث من المحتمل تدخل السلطات اليابانية في السوق لدعم العملة ووقف الضعف المفرط.
حيث ارتفع الدولار مقابل الين بنسبة 0.2% إلى (148.48 ين) الأعلى منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2022، من سعر افتتاح تعاملات اليوم عند (148.25 ين)، وسجل أدنى مستوى عند (148.22 ين). وفقد الين يوم الجمعة نسبة 0.55% مقابل الدولار، في ثالث خسارة في غضون الأربعة أيام الأخيرة، بعدما تمسك البنك المركزي الياباني بالسياسة النقدية التيسيرية “شديدة التساهل” والاستمرار في دعم تعافي ثالث أكبر اقتصاد في العالم.
أبقى البنك المركزي الياباني على أسعار الفائدة السلبية وتمسك بموقفه الحذر، في حين شدد المحافظ “كازو أويدا” على الحاجة إلى قضاء المزيد من الوقت في تقييم البيانات قبل رفع أسعار الفائدة. وفقد الين نسبة 0.4% الأسبوع الماضي مقابل الدولار، في ثالث خسارة أسبوعية على التوالي، بسبب صعود عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات، وتجدد المخاوف حيال اتساع الفجوة بين عوائد السندات طويلة الأجل بين اليابان والولايات المتحدة.

سوق العملات: الين قرب مستوى 150 وضغط دولاري مستمر
اقترب الين من مستوى 150 للدولار الذي يحظى بمتابعة وثيقة يوم الاثنين مما أبقى المتداولين في حالة ترقب لتدخل السلطات بعد أن بدد بنك اليابان المركزي ومحافظه كازو أويدا الآمال في أي تحرك وشيك بعيدا عن سياسته النقدية المتساهلة للغاية.
وفي سوق العملات بوجه عام، كان الدولار في الصدارة موسعا مكاسبه التي حققها الأسبوع الماضي بعد أن فاجأ مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأمريكي) الأسواق بالإشارة إلى أن أسعار الفائدة ستحتاج للبقاء مرتفعة فترة أطول مما كان متوقعا في البداية.
وارتفع اليورو 0.05 بالمئة إلى 1.0649 دولار، بعد أن انخفض إلى أدنى مستوى في ستة أشهر عند 1.0615 دولار يوم الجمعة مقابل صعود العملة الأمريكية.
وتتجه العملة الأوروبية الموحدة لخسارة ما يقرب من 1.8 بالمئة خلال الشهر، وهو أكبر انخفاض شهري لها منذ مايو أيار.
وهبط الجنيه الإسترليني 0.04 بالمئة إلى 1.2240 دولار، بعد تراجعه أكثر من واحد بالمئة الأسبوع الماضي على خلفية وقف بنك إنجلترا دورة رفع الفائدة، وهو القرار الذي جاء بعد يوم من بيانات أظهرت تباطؤ معدل التضخم المرتفع في بريطانيا على غير المتوقع.
ويتجه الجنيه الإسترليني نحو الانخفاض بأكثر من ثلاثة بالمئة في سبتمبر أيلول، وهو أسوأ أداء شهري في عام.
وتعزز مؤشر الدولار، الذي لامس يوم الجمعة أعلى مستوى منذ أكثر من ستة أشهر، وسجل 105.58.
وهبط الدولار الأسترالي 0.19 بالمئة إلى 0.6429 دولار، وتراجع نظيره النيوزيلندي 0.18 بالمئة إلى 0.5950 دولار، بعد أن لامس أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع تقريبا عند 0.6001 دولار في وقت سابق من الجلسة.

الحكومة اليابانية والمستوى النفسي المهم في أسواق الفوركس
حاجز 150 ينات لكل دولار، هو المستوي الذي يري بعض مراقبي السوق أنه خط محوري من شأنه أن يحفز تدخل السلطات اليابانية في سوق الصرف على غرار ما حدث في العام الماضي.
تدخلت الحكومة اليابانية في أسواق العملات في تشرين الأول/أكتوبر 2022 عندما ارتفع الدولار متجاوزاً 150 يناً، مما دفع وزارة المالية إلى شراء الين ودفع الزوج إلى قرابة 127 يناً في كانون الثاني/يناير الماضي، وهو ما يعني ارتفاع بأكثر من 16% في قيمة الين مقابل الدولار، قبل أن يتراجع مجدداً هذا العام بأكثر من 13%.
قالت الخبيرة الاقتصادية ومحللة العملات في بنك الكومنولث الأسترالي “كارول كونغ “: لا أعتقد هذا المستوى مهم كثيرا وهو الدافع للتدخل، أعتقد أن وتيرة التغيير مهمة أكثر …لكنني أعتقد خطر التدخل في سوق الصرف أكبر الآن في ضوء كل التحذيرات من المسؤولين اليابانيين.
قال كبير المتحدثين باسم الحكومة اليابانية يوم الخميس الماضي إن اليابان لن تستبعد أي خيارات لمعالجة التقلبات الزائدة في سوق صرف العملات الأجنبية، وأصدر تحذيرًا جديدًا من انخفاض قيمة الين إلى المستويات النفسية المهمة عند 150 ينات لكل دولار.
وأضافت كارول كونغ: هناك فرصة أكبر للتدخل المنسق بعدما منحت وزيرة الخزانة الأمريكية “جانيت يلين” الضوء الأخضر لتدخل البنك المركزي الياباني.
قالت وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين الأسبوع الماضي حول ما إذا كانت واشنطن ستبدي تفهماً بشأن تدخل اليابان مرة أخرى في شراء الين “يعتمد على تفاصيل الوضع”.
وتراجع الين إلى أدنى مستوى منذ أكثر من 10 أشهر عند 148.49 للدولار وظل على مسافة قريبة من مستوى 150، الذي يرى بعض مراقبي السوق أنه قد يحفز تدخل السلطات اليابانية في سوق الصرف الأجنبي على غرار ما حدث في العام الماضي. وجرى تداوله في أحدث تعاملات عند 148.35 للدولار.
وتراجعت العملة اليابانية بأكثر من 0.5 بالمئة يوم الجمعة بعد أن أبقى بنك اليابان المركزي على أسعار الفائدة منخفضة للغاية، في حين شدد المحافظ أويدا على ضرورة مواصلة تقييم البيانات لفترة أطول قبل رفع الفائدة.

الين الياباني استقر قبل قرار المركزي الياباني بتثبيت الفائدة
تحققت مكاسب للين الياباني خلال الأسبوع الماضي، حيث ارتفع قليلاً مقابل سلة من العملات العالمية في السوق الأسيوية يوم الجمعة. وقد أسهمت التعليقات الأخيرة لمحافظ بنك اليابان “كازو أويدا” في تحقيق هذه المكاسب. وفي تصريحاته، ربط أويدا إمكانية الحصول على بيانات كافية لإجراء تعديل في أدوات السياسة النقدية والتخلي عن أسعار الفائدة السلبية.
وفيما يتعلق بسعر صرف الين الياباني، شهد تراجعًا مقداره 0.1% مقابل الدولار، حيث بلغ إلى (147.33 ين)، وهو أقل من سعر افتتاح تعاملات اليوم الذي كان عند (147.46 ين). ووصل أعلى مستوى للين مقابل الدولار إلى (147.52 ين). وفي اليوم السابق، استقر الين مقابل الدولار بعد تسجيل خسائر لمدة يومين، وذلك بسبب تصريحات أحد مسؤولي الحزب الحاكم في اليابان، حيث أعرب النائب المؤثر من الحزب “هيروشيغي سيكو” عن دعمه للاقتصاد الياباني والسياسة النقدية السهلة.
وفيما يتعلق بتعاملات الأسبوع، يظل الين الياباني مرتفعًا بنسبة تقرب من 0.25% مقابل الدولار الأمريكي، ومن المتوقع أن يحقق مكسبًا أسبوعيًا للأسبوع الثاني خلال الثلاثة أسابيع الأخيرة.
وفي مقابلة صحفية خلال عطلة نهاية الأسبوع، صرح محافظ بنك اليابان “كازو أويدا” بأن البنك قد يحصل على بيانات كافية بحلول نهاية العام لتحديد ما إذا كان بإمكانه إنهاء أسعار الفائدة السلبية. وأوضح أويدا أنه بمجرد قناعتهم بأن اليابان ستشهد ارتفاعات مستمرة في التضخم مع زيادة الأجور، فإن هناك خيارات مختلفة يمكنهم اتخاذها. وأضاف أنه إذا حكموا أن البلاد ستكون قادرة على تحقيق هدف التضخم حتى بعد إنهاء أسعار الفائدة السلبية، فسيقومون بذلك.

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *