مؤشر ناسداك التكنولوجي يحقق أفضل أداء لهذا القرن.

أدى التفاؤل بشأن التخفيضات المبكرة في أسعار الفائدة مع احتمال الهبوط الناعم للاقتصاد الأمريكي، وجنون الذكاء الاصطناعي إلى ارتفاع الأسهم الأمريكية في عام 2023.

فيما يسير مؤشر ناسداك 100 الغني بالأسهم التكنولوجية أيضًا على المسار الصحيح لتسجيل أفضل عام له منذ عام 1999.

أدى التفاؤل بشأن التخفيضات المبكرة في أسعار الفائدة مع احتمال الهبوط الناعم للاقتصاد الأمريكي، وجنون الذكاء الاصطناعي إلى ارتفاع الأسهم الأمريكية في عام 2023، لكن المخاوف من تباطؤ الاقتصاد لا تزال قائمة مع ظهور التأثير الكامل لارتفاع تكاليف الاقتراض.

وأشار تقرير وزارة العمل يوم الخميس إلى ضعف سوق الوظائف، مع ارتفاع المطالبات الأولية لإعانات البطالة الحكومية إلى 218 ألفًا للأسبوع المنتهي في 23 ديسمبر، وهو ما يتجاوز التوقعات البالغة 210 آلاف مطالبة. وقال توماس هايز، رئيس مجلس إدارة شركة جريت هيل كابيتال إل إل سي: “إنها البيانات تظهر بعض علامات التباطؤ، مما يدعم الحجة لمزيد من التيسير النقدي من قبل الاحتياطي الفيدرالي“.

حددت أسواق المال احتمالًا بنسبة 87٪ تقريبًا بأن يقوم صناع السياسات بتخفيض الفائدة الاحتياطي الفيدرالي بما لا يقل عن 25 نقطة أساس في ختام اجتماع السياسة الخاص بهم في مارس، وفقًا لأداة متابعة الفائدة الفيدرالية.

ومن بين الأسهم الفردية، ارتفعت أسهم الشركات الصينية المدرجة في الولايات المتحدة، حيث حققت الأسهم القيادية الصينية أكبر قفزة لها في خمسة أشهر يوم الخميس بفضل التدفقات الأجنبية القوية.

وتقدمت أسهم مجموعة علي بابا القابضة م.ض ADR (NYSE:BABA) وبي دي دي (NASDAQ:PDD) وجي دي.كوم (NASDAQ:JD) بما يتراوح بين 2.0% و5.0%.

وفي الوقت نفسه، تراجع سهم لوسيد موتورز (NASDAQ:LCID) بنسبة 0.12%، فيما هبط سهم شركة تسلا (NASDAQ:TSLA) بنحو 0.85%.

مؤشرات وول ستريت تتجه لتحقيق مكاسب شهرية وربع سنوية وسنوية.

ارتفعت الأسهم الأمريكية بشكل طفيف الخميس، في تعاملات خفيفة في يوم التداول قبل الأخير من عام 2023، في حين يحوم مؤشر ستاندرد آند بورز 500 حول أعلى مستوى له على الإطلاق على أمل تخفيض أسعار الفائدة المبكرة في العام المقبل.

تم تداول ثمانية من مؤشرات S&P الفرعية الأحد عشر في المنطقة الخضراء، مع قيادة قطاع الرعاية الصحية للمكاسب، مرتفعًا بنسبة 0.5٪.

وانخفض مؤشر الطاقة (S&P 500 Energy) بنسبة 0.4% بعد أن تراجعت أسعار النفط حوالي 1% يوم الخميس مع انحسار المخاوف بشأن تعطل الشحن على طول طريق البحر الأحمر، حتى مع استمرار تفاقم التوترات في الشرق الأوسط.

تأرجحت مؤشرات وول ستريت الثلاثة الرئيسية بين مكاسب وخسائر متواضعة في الجلسة السابقة وسط أنباء قليلة مؤثرة في السوق، لكنها أنهت التعاملات على ارتفاع. وهم في طريقهم لتحقيق مكاسب شهرية وربع سنوية وسنوية.

أصبح مؤشر ستاندرد آند بورز 500 على وشك اختراق مستوى الإغلاق القياسي الذي سجله في شهر يناير عند 4796.56. وإذا تجاوز هذه العلامة، فهذا من شأنه أن يؤكد أن المؤشر الرائد كان في موجة صعود بعد أن وصل إلى أدنى مستوى إغلاق للسوق الهابطة في أكتوبر 2022.

Benjamin Franklin face on USD dollar banknote with red decreasing stock market graph chart for symbol of economic recession crisis concept.

تحليل مؤشرات الأسهم الأمريكية والأسواق المالية اليوم.

ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.16%، إلى 37,715 نقطة

فيما يصعد مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.13% إلى 4,787 نقطة.

ويرتفع مؤشر ناسداك بنسبة 0.18%، إلى 15,125 نقطة.

تتراجع العقود الآجلة للذهب الآن بنسبة 0.37% إلى 2075 دولار للأوقية.

فيما تهبط العقود الفورية للذهب بنسبة 0.21% إلى 2060 دولار للأوقية.

وعلى الجانب الآخر، يستقر مؤشر الدولار عند مستوى 100.65 نقطة.

وفي غضون ذلك، يتراجع خام برنت الآن بنسبة 0.73% إلى 79 دولار للبرميل. وذلك بعد صدور بيانات مخزونات النفط الأمريكية.

فيما يهبط خام تكساس بنسبة 0.58% إلى 73.6 دولار للبرميل.

يمكنكم متابعة التحليلات الفنية المباشرة للأسواق من خلال الرابط التالي.

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *