سعر الذهب اليوم يرتفع رغم تعليقات محافظ الفيدرالي المتشددة

تجاوزت أسعار الذهب توقعات السوق وتحركات رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، جيروم باول، المتشددة فيما يتعلق بأسعار الفائدة.رصدنا ارتفاع

تجاوزت أسعار الذهب توقعات السوق وتحركات رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، جيروم باول، المتشددة فيما يتعلق بأسعار الفائدة. رصدنا ارتفاعًا في أسعار الذهب خلال الأوقات الحالية من جلسة التداول اليومية، وذلك على الرغم من التصريحات الحادة التي أدلى بها جيروم باول.
في الوقت الحالي، يتداول الذهب الآجل بنسبة ارتفاع تبلغ 0.19% مقابل الدولار، حيث وصل سعر الأوقية إلى 1943 دولارًا. أما الذهب الفوري، فقد ارتفع بنسبة 0.08% ليصل إلى 1916 دولارًا للأوقية. ومن ناحية أخرى، شهد مؤشر الدولار انخفاضًا بنسبة 0.05% ليصل إلى 103.957 نقطة.
فيما يتعلق بأسعار الذهب في نهاية جلسة التداول يوم الجمعة الماضي، تراجعت أسعار العقود الآجلة للذهب بعد تحذير جيروم باول من إمكانية رفع أسعار الفائدة من جديد خلال خطابه في منتدى جاكسون هول الاقتصادي. ووصل انخفاض العقود الآجلة للذهب تسليم ديسمبر في نهاية الأسبوع إلى 0.35%، أي ما يعادل 7.2 دولار، حيث بلغ سعر الأوقية 1939.9 دولار، ورغم ذلك، فإنها سجلت مكاسب أسبوعية بنسبة 1.2%.
من جهة أخرى، كشفت نتائج المسح النهائي لثقة المستهلكين في الولايات المتحدة، الذي أصدرته جامعة “ميتشجان” يوم الجمعة الماضي، عن تراجع المؤشر خلال شهر أغسطس الجاري. وأظهر المسح انخفاض القراءة النهائية لمؤشر ثقة المستهلكين الأمريكيين إلى 69.5 نقطة في أغسطس، مقارنة بتوقعات استقراره عند مستوى 71.2 نقطة في يوليو بعد ارتفاعه إلى أعلى مستوى له منذ أكتوبر 2021.
وفيما يتعلق بالمعادن الأخرى، شهدت الفضة الفورية انخفاضًا بنسبة 0.2٪ لتصل إلى 24.17 دولارًا، بينما انخفض البلاتين بنسبة 0.1٪ ليصل إلى 943.64 دولارًا. وشهد البلاديوم ارتفاعًا بنسبة 0ارتفاعًا بنسبة 0.8٪ ليصل إلى 1233.74 دولارًا. يتبع المستثمرون بشغف تلك التحركات في أسعار المعادن الثمينة، وخاصة أسعار الذهب، حيث يعتبر الذهب واحدًا من الملاذات الآمنة التي يلجأ إليها المستثمرون عندما تكون هناك توترات اقتصادية أو سياسية.

“رغم انخفاض التضخم من ذروته، إلا أنه لا يزال مرتفعًا للغاية، ونحن على استعداد لرفع أسعار الفائدة أكثر إذا كان ذلك مناسبًا، والحفاظ على السياسة عند مستوى مقيد حتى نكون واثقين من أن التضخم يتحرك بشكل مستدام نحو المستهدفات”.

وقال “باول” خلال كلمته أمام منتدى جاكسون هول

عضو الفيدرالي في كليفلاند ترجح زيادة أخرى في سعر الفائدة.

قالت لوريتا ميستر، بنك الاحتياطي الفيدرالي في كليفلاند، يوم السبت إن التغلب على التضخم سيتطلب على الأرجح زيادة أخرى في أسعار الفائدة الأمريكية ثم الانتظار “لفترة”.
وذكرت لوريتا أنه بمجرد رفع الفائدة إلى مستويات 5.75% سيتوجب على الفيدرالي الحفاظ على هذه المستويات المرتفعة لبعض الوقت.
وعن خفض الفائدة، قال ميستر، أنها بحاجة إلى إعادة تقييم موقفها في يونيو بخصوص خفض أسعار الفائدة في النصف الثاني من عام 2024.
وقالت إنها تميل إلى تأييد سياسة نقدية تمكن الاقتصاد الأمريكي من خفض التضخم إلى 2% بنهاية 2025، والتأكد من عدم انحرافه لأعلى خلال 2026.
واعتبرت ميستر أن خفض التضخم في عام 2025 ليس بالهدف الصعب، موضحة أنه يعطي فرصة للاقتصاد الأمريكي بالوصول إلى المستوى المستهدف من التضخم دون الإضرار بالنمو الاقتصادي الأمريكي أو الوصول إلى ركود اقتصادي.
من المرجح أن توفر سلسلة من البيانات الاقتصادية هذا الأسبوع، حيث من المقرر صدور تقرير الوظائف غير الزراعية الأمريكية يوم الجمعة.
لتسليط الضوء على معنويات المستثمرين تجاه السبائك، أظهرت بيانات يوم الجمعة أن مضاربي الذهب في كوميكس خفضوا صافي المركز الطويل بمقدار 20845 عقدًا إلى 25695 في الأسبوع المنتهي في 22 أغسطس.

أسعار الذهب ترتفع، مع تخلي مؤشر الدولار عن ذروة 12 أسبوع.

ارتفعت أسعار الذهب يوم الاثنين على الرغم من تصريحات رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (المركزي الأمريكي) جيروم باول حول احتمال تنفيذ المزيد من عمليات رفع أسعار الفائدة، إذ تسعى الأسواق للحصول على دلالات من خلال بيانات اقتصادية هذا الأسبوع لرسم صورة أوضح لمسار أسعار الفائدة.
وزاد الذهب في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 1915.99 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0549 بتوقيت جرينتش، مع تخلي مؤشر الدولار عن ذروة 12 أسبوعا. كما ارتفعت العقود الآجلة الامريكية للذهب 0.2 بالمئة إلى 1943.80 دولار.
وفي كلمة خلال ندوة سنوية في جاكسون هول بولاية وايومنج يوم الجمعة ترك باول المجال مفتوحا أمام إمكانية تنفيذ المزيد من عمليات رفع أسعار الفائدة لخفض التضخم الذي لا يزال مرتفعا جدا مشيرا إلى قوة الاقتصاد الأمريكي المفاجئة.
ومن شأن أسعار الفائدة المرتفعة خفض الطلب على المعدن النفيس الذي لا يدر عائدا.
ومن المرجح أن توفر سلسلة من البيانات الاقتصادية هذا الأسبوع، من بينها مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي الأساسي في الولايات المتحدة وتقرير رواتب القطاعات غير الزراعية، صورة أكثر وضوحا لقوة الاقتصاد.
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة في المعاملات الفورية 0.2 بالمئة إلى 24.17 دولار للأوقية والبلاتين 0.1 بالمئة إلى 944.06 دولار. وزاد البلاديوم 0.5 بالمئة إلى 1230.74 دولار.

أسعار الذهب ترتفع هامشيا في أولى تداولات الأسبوع

شهدت أسعار الذهب ارتفاعا هامشيا على خلفية أولى تعاملات الأسبوع، يوم الاثنين؛ وذلك بعدما حققت مكاسب أسبوعية بنسبة 1%، بدعم من تراجع مؤشر الدولار الأمريكي متأثرا بتصريحات أقل تشددا من بعض أعضاء الفيدرالي الأمريكي بخصوص السياسة النقدية، بجانب انخفاض عوائد السندات الأمريكية.
وعلى صعيد تعاملات عقود الذهب القياسية يوم الاثنين؛ حققت عقود الذهب الفورية ارتفاعا بنسبة 0.05% ووصلت إلى 1,915.89 دولارا للأوقية، علاوة على صعود العقود الآجلة لمعدن الذهب بحوالي 0.20% لتستقر قرب مستوى 1,943.80 دولارا للأوقية.
ولقد حققت أسعار الذهب صعودا طفيفا؛ أثناء أولى تداولات الأسبوع؛ بسبب انخفاض مؤشر الدولار الأمريكي الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة مكونة من ست عملات أجنبية أخرى، وسط وجود علاقة عكسية بين الطرفين، لذلك؛ فإن ضعف مؤشر الدولار الأمريكي يزيد من جاذبية السلع المقومة به وخاصةً معدن الذهب، نظرا لأنه يضعف من تكلفة شراؤه.
وفي الوقت ذاته؛ سجل مؤشر الدولار الأمريكي تراجعا بنسبة 0.17% ووصل إلى نقطة 104.012 تقريبا؛ بما ساهم في ارتفاع أسعار الذهب خلال التعاملات، متأثرا بتصريحات أقل تشددا من بعض صانعي السياسة لدى الفيدرالي الأمريكي؛ حيث صرح باتريك هاركر عضو الفيدرالي الأمريكي بأنه لا يعتقد بأن هناك حاجة إلى رفع الفائدة مجددا، مضيفا بأن هناك حاجة للحفاظ على أسعار الفائدة ثابتة، ومن ثم نراقب كيف يتحرك الاقتصاد، وهذا قدم دعما لتحركات معدن الذهب.


أسعار الذهب تنتعش مع انخفاض عوائد سندات الخزانة الأمريكية
نالت أسعار الذهب دعما حال دون انهياراها على هامش تعاملات اليوم، جراء انخفاض عوائد سندات الخزانة الأمريكية، وبهذا الصدد؛ سجلت عوائد السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات تراجعا بواقع 0.49% ووصلت إلى 4.219 نقطة، وإلى جانب ذلك؛ هبطت عوائد السندات الأمريكي لأجل 20 سنة بنسبة 0.56% وسجلت نحو 4.480 نقطة، مرورا بتراجع عوائد السندات الأمريكية لأجل 30 سنة بنحو 0.62% لتستقر قرب مستوى 4.267 نقطة، بما عزز من ارتفاع أسعار الذهب.

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *