تحديثات سعر الذهب اليوم: هبوط مستمر وتقلبات ملحوظة

في تطورات جديدة، يشهد سوق الذهب تقلبات وتفاوت في أسعاره، حيث تتراوح الأسعار قرب أدنى مستوياتها خلال الأسبوع الحالي. يأتي ذلك بعد خمس جلسات

تحديثات سعر الذهب اليوم: هبوط مستمر وتقلبات ملحوظة

في تطورات جديدة، يشهد سوق الذهب تقلبات وتفاوت في أسعاره، حيث تتراوح الأسعار قرب أدنى مستوياتها خلال الأسبوع الحالي. يأتي ذلك بعد خمس جلسات تداول متتالية من الخسائر، بسبب ارتفاع قيمة الدولار التي سجلت أعلى مستوياتها منذ منتصف مارس آذار، وذلك بعد صدور بيانات تشير إلى ارتفاع قطاع الخدمات الأمريكي بشكل غير متوقع خلال شهر أغسطس آب.

تحديث أسعار الذهب والدولار:

– تراجعت العقود الآجلة للذهب بنسبة 0.04% إلى 1943 دولار للأوقية.

– ارتفعت العقود الفورية للذهب بنسبة 0.15% إلى 1919 دولار للأوقية.

– استقر مؤشر الدولار عند مستوى 104.814 نقطة.

تقييم أداء الذهب في الجلسة السابقة:

في ختام جلسة التداولات السابقة، شهدت أسعار العقود الآجلة للذهب انخفاضًا، وذلك في ظل توقعات الأسواق بارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية في المستقبل، وتأثير قوة الدولار. وتراجع سعر العقود المستحقة لشهر ديسمبر بنسبة 0.45% أو ما يعادل 8.4 دولار إلى 1944.2 دولار للأوقية. وبذلك، يبلغ إجمالي خسائر الذهب منذ نهاية الأسبوع الماضي أكثر من 1%.

تحركات المعادن الأخرى:

– تراجعت أسعار الفضة في المعاملات الفورية بنسبة 0.4% إلى 23.09 دولار للأوقية.

– ارتفع سعر البلاتين بنسبة 0.1% إلى 909.73 دولار.

– هبط سعر البلاديوم بنسبة 1.2% إلى 1200.55 دولار.

وفي الختام، يبقى سوق الذهب عرضة للتقلبات والتفاوتات المستمرة، ويتأثر بعوامل متعددة بما في ذلك أداء الدولار الأمريكي والتوقعات الاقتصادية العالمية. ينبغي على المتداولين والمستثمرين مراقبة تطورات السوق بعناية واستخدام استراتيجياتهم الملائمة للاستفادة من التحركات في أسعار الذهب وتفاوتها.

ارتفاع الدولار الأمريكي وعوائد السندات تضغط على أسعار الذهب.

في تطورات جديدة في سوق الذهب، يشهد السعر تقلبات وتفاوتات ملحوظة. حيث تتراوح الأسعار قرب أدنى مستوياتها خلال الأسبوع الحالي. هذا الانخفاض يأتي بعد خمس جلسات تداول متتالية من الخسائر، وذلك بسبب ارتفاع قيمة الدولار الأمريكي وتسجيلها لأعلى مستوياتها منذ منتصف مارس آذار. وتعود هذه التقلبات إلى صدور بيانات تشير إلى ارتفاع قطاع الخدمات الأمريكي بشكل غير متوقع خلال شهر أغسطس آب.

ووصل الدولار إلى أعلى مستوياته منذ 16 مارس آذار وارتفعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية بعد صدور بيانات أقوى من المتوقع لقطاع الخدمات الأمريكي يوم الأربعاء أشارت إلى استمرار الضغوط التضخمية، وهو ما أثر على الذهب المسعر بالعملة الأمريكية.

وقال كريستوفر وونج المدير التنفيذي لبنك أو.سي.بي. سي “بينما انتهى مجلس الاحتياطي الفيدرالي من التشديد النقدي للدورة الحالية، فإن التوقعات بشأن خفض أسعار الفائدة في 2024 ما زالت غير واضحة إلى حد كبير”. وأضاف “قد يستمر انخفاض الذهب حتى يتضح نهج الاحتياطي الفيدرالي في التيسير النقدي”.

ويؤدي ارتفاع أسعار الفائدة الأمريكية إلى رفع تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب الذي لا يدر عائدا.

وأظهر تقرير لمجلس الاحتياطي الفيدرالي يوم الأربعاء أن نمو الاقتصاد الأمريكي كان متواضعا وسط تباطؤ سوق العمل وضغوط التضخم في يوليو تموز وأغسطس آب.

ويتوقع صناع السياسات استمرار تباطؤ النمو في الصين أكبر مستهلك للذهب في العالم، ويرون أن تحولها من اقتصاد قائم على البنية التحتية والاستثمار إلى اقتصاد يعتمد على الاستهلاك هو أمر “صعب”.

رئيسة الاحتياطي الفيدرالي في بوسطن تحتاج التأكد لوقف التشديد

دعت “سوزان كولينز” رئيسة الاحتياطي الفيدرالي في بوسطن إلى اتباع نهج صبور في صنع السياسات، وأضافت أنها بحاجة إلى مزيد من الأدلة لإقناعها بأنه تم ترويض التضخم.

وقالت “كولينز” في تصريحات معدة للإلقاء في بوسطن إنه قد تكون هناك حاجة لمزيد من الزيادات اعتمادًا على كيفية البيانات التي ستصدر لاحقًا، وفق ما نفلته وكالة “سي إن بي سي” أمس.

وأوضح مسح أداة “متابعة الفائدة الفيدرالية على إنفستنغ السعودية” ارتفاع توقعات الأسواق بشأن تثبيت الفيدرالي للفائدة في اجتماعه الشهر الجاري إلى ما يقارب التأكد التام، مع توقعات بنسبة 42% لرفعها قبل بداية 2024.

ومن المقرر أن يتحدث سبعة مسؤولين على الأقل من أعضاء الاحتياطي الفيدرالي هذا الأسبوع، قبل اجتماع السياسة المقبل في 19-20 سبتمبر.

وأضاف وونغ: “على أساس فني، لقد تحول عامل الزخم إلى إيجابي بشكل متزايد حيث تمكن الذهب الفوري من التداول فوق المتوسط المتحرك لمدة 50 يومًا لأربع جلسات متتالية، ويعمل الآن كدعم عند 1930 دولارًا”.

stack of shiny gold bars on down trend financial gold price graph ,concept of economy crash and financial crisis, 3d illustration

تأثرت أسعار الذهب سلبًا في الفترة الحالية.. ما هو السبب؟

شهدت أسعار الذهب تعمقًا في خسائرها خلال الفترة الحالية نتيجة ظهور بيانات اقتصادية هامة تتعلق بالولايات المتحدة، إلى جانب تصريحات أحد أعضاء الفيدرالي الأمريكي. تراجعت العقود الآجلة للذهب بنسبة 0.45% لتصل إلى 1944 دولارًا للأوقية، بينما انخفضت العقود الفورية للذهب بنسبة 0.3% لتصل إلى 1920 دولارًا للأوقية. خلال هذه الفترة، شهدت أسعار الذهب تقلبات في الصعود والهبوط، ووصلت إلى أدنى مستوى لها في أسبوع في يوم الأربعاء. يأتي ذلك في ظل استقرار قيمة الدولار عند أعلى مستوى له في ستة أشهر، وتوقعات بأن أسعار الفائدة ستظل مرتفعة. في وقت سابق، صرح كريستوفر والر، محافظ الاحتياطي الفيدرالي، بأن البيانات الاقتصادية الأخيرة ستمنح البنك المركزي الوقت الكافي لتقرير ما إذا كان هناك حاجة لزيادات إضافية في أسعار الفائدة للتحكم في التضخم أم لا.

فيما يتعلق بالعلاقة بين الذهب والدولار في الوقت الحالي، تراجعت العقود الآجلة للذهب بنسبة 0.04% لتصل إلى 1952 دولارًا للأوقية، بينما ارتفعت العقود الفورية للذهب بنسبة 0.05% لتصل إلى 1927 دولارًا للأوقية. ومن ناحية أخرى، شهد مؤشر الدولار انخفاضًا بنسبة 0.17% ليصل إلى 104.587 نقطة.

في جلسة التداول السابقة، تراجعت أسعار العقود الآجلة للذهب عند التسوية، وذلك بسبب تقييم الأسواق لتصريحات صارمة من صناع السياسة النقدية في الفيدرالي، إلى جانب ارتفاع قيمة الدولار. وبلغ تراجع العقود الآجلة للمعدن الأصفر تسليم ديسمبر 0.75% أو ما يعادل 14.5 دولار ليصل إلى 1952.6 دولار للأوقية.

فيما يتعلق بالمعادن الأخرى، استقر سعر الفضة الفورية عند 23.53 دولارًا للأونصة، بينما انخفض البلاتين بنسبة 0.3% إلى 923.16 دولار،

الذهب تحت رحمة تثبيت أسعار الفائدة والسندات

أظهرت بيانات يوم الجمعة أن نمو الوظائف في الولايات المتحدة ارتفع في أغسطس، لكن معدل البطالة قفز إلى 3.8٪ وتراجعت مكاسب الأجور، مما عزز توقعات ثبات سعر الفائدة عند المستويات الحالية في اجتماع هذا الشهر، وهو الأمر الذي أثر على الدولار بالسلب.

قال كيلفن وونغ، كبير محللي السوق لدى أواندا في آسيا والمحيط الهادئ: “يبدو أن دورة التشديد النقدي الحالية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي بدأت تؤثر في سوق العمل الأمريكي، مما قد يقلل من التوقعات التضخمية المرتفعة”. وفقًا لأداة متابعة الفائدة الفيدرالية على إنفستنغ السعودية، يرى المستثمرون الآن فرصة بنسبة 93٪ لترك بنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة دون تغيير في اجتماعه في سبتمبر.

نظرًا لأن الذهب لا يحقق أي فائدة خاصة به، فإنه يميل إلى فقدان جاذبيته عندما ترتفع أسعار الفائدة.

وقال تيم ووترر كبير محللي السوق التجاري في KCM: “سيكون المعدن الثمين تحت رحمة ما يحدث لعوائد سندات الخزانة قبل اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة في سبتمبر”.

وتابع ووترر: “إذا رأينا تراجعًا في العوائد بناءً على توقعات أسعار الفائدة، فسيكون هذا إيجابيًا للذهب”.

فيما قال جوزيف ستيجليتز الخبير الاقتصادي الحائز على جائزة “نوبل (OTC: NEBLQ)” في تصريح لشبكة “سي إن بي سي”، يوم الجمعة، إن الاحتياطي الفيدرالي لم يقم بواجبه، وأخطأ في وصف ارتفاع التضخم الذي واجهه الاقتصاد الأمريكي على مدى العامين الماضيين.

وقالت لوريتا ميستر رئيسة الاحتياطي الفيدرالي في كليفلاند، يوم الجمعة، في تصريحات تم إعدادها لمؤتمر بحثي في فرانكفورت، إن التضخم في الولايات المتحدة لا يزال مرتفعاً للغاية على الرغم من التحسن الأخير، مشيرة إلى أن سوق العمل لا يزال قوياً. وأضافت ميستر: أن صناع السياسات بحاجة إلى مراقبة الأسواق والبيانات الاقتصادية عن كثب لتقييم كيفية تطور الاقتصاد لتحديد قراراتهم بشأن السياسية المستقبلية.

Title Tag    =

الاقتصاد , الدولار الأمريكي , الأسواق المالية , الاستثمار , سعر الذهب اليوم, الاحتياطي الفيدرالي, سعر الفائدة,

Meta Description =

يشهد سوق الذهب تفاوت في أسعاره وتتراوح الأسعار قرب أدنى مستوياتها خلال الأسبوع بعد خمس جلسات من الخسائر بسبب ارتفاع الدولار

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *