بداية الاسبوع:
هدوء في افتتاح الاسبوع دون اي فجوات سعرية تقريبا أو فجوات سعرية محدودة للغاية.
الجنيه الاسترليني بدأ ببعض الاشارات للتحول نحو الايجابية والعودة للارتفاع ولكن هذا الامر مرهون بتخطي المقاومة الحالية عند 1.2385
الدولار ين ياباني بحاجة إلى الخروج من مستويات التداول الافقي ما بين 107-108 لتحديد اتجاه
اليورو دولار المستويات ايجابية حذرة في الفترة الحالية بعد أن فشل في البقاء اسفل الدعم عند 1.0770 ونحتاج لتحرك فوق 1.0830 لنشهد عودة السرعة للارتفاعات.
الذهب لا تزال قوة الصعود مسيطرة واختبار مستويات 1740 وارد للغاية طالما بقي الذهب محافظا على مستويات الدعم حول 1700
الاجندة الاقتصادية خالية ليوم الاثنين فيما تبدأ البيانات يوم الثلاثاء بترقب لاجتماع بنك اليابان ولكن اليوم الاخطر هذا الاسبوع هو يوم الاربعاء حيث نترقب اعلان معدلات النمو في الولايات المتحدة والتي قد تظهر تراجع النمو الاقتصادي بقوة نتيجة أزمة كورونا ومن ثم في اليوم نفسه سيكون اجتماع الفيدرالي الامريكي والذي نترقب الادوات التي سيسعى لتطبيقها من جديد لمواجهة الأزمة الحالية في ظل استمرار تصاعد التحديات أمام الاقتصاد الامريكي بشكل خاص والاقتصاد العالمي بشكل عام.
كذلك سيتم يوم الاربعاء الاعلان عن مخزونات النفط الخام والتي بات لها اهمية كبيرة في الفترة الحالية والتي يمكن من خلالها فهم الحالة الحالية للمخزونات ومدى توفر اماكن لتخزين النفط خلال الفترة المقبلة وهو ما سيكون له تاثير كبير على اسعار النفط الخام.
يوم الخميس سيكون التركيز على اوروبا حيث اعلان المركزي الاوروبي عن سياسته النقدية وهل سيكون هناك المزيد من التيسير في سياسته في ظل جائحة كورونا وهو ما سينعكس على تحركات اليورو خلال الايام الاخيرة من الاسبوع ومن الممكن ان يشكل نقطة مهمة في الاتجاه العام لليورو خلال الفترة المقبلة.
يوم الجمعة سيكون هناك هدوء في حجم السيولة نتيجة عطلة في البنوك الاوروبية ولكن يبقى ترقب نهاية الاسبوع مهم وفي ظل غياب السيولة قد نشهد تحركات كبيرة في الاسواق التي يمكن ان تتفاعل مع بيانات امريكية عصر يوم الجمعة وتدفع بها لتقلبات قوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.