الين الياباني يسجل مكسب أسبوعي بفضل توجهات السياسة النقدية


كازو أويدا: الين الياباني قد يحقق مكسبًا أسبوعيًا بفضل تصريحات محافظ بنك اليابان
تشهد العملة اليابانية، الين الياباني، ارتفاعًا طفيفًا في السوق الأسيوية يوم الجمعة، حيث يتوجه نحو تحقيق مكسبه الأول خلال الأربعة أيام الماضية مقابل الدولار الأمريكي. ويرجع هذا النمو المحتمل للين الياباني إلى التعليقات الأخيرة لمحافظ بنك اليابان، كازو أويدا.
تأتي تصريحات أويدا بمزيدٍ من التشدد مما كان متوقعًا، حيث ربط فيها إمكانية الحصول على بيانات كافية لإجراء تعديلات في أدوات السياسة النقدية والتخلي عن سياسة الفائدة السلبية. ومن المتوقع أن يكون لهذه التصريحات تأثير إيجابي على أداء الين الياباني خلال الأسبوع الحالي.
من ناحية أخرى، تشهد سعر صرف الين الياباني انخفاضًا بنسبة 0.1% مقابل الدولار، حيث بلغ سعره (147.33 ين) مقابل سعر افتتاح تعاملات اليوم الذي كان عند (147.46 ين). وقد بلغت أعلى نقطة له عند (147.52 ين). في الأيام السابقة، استقر الين مقابل الدولار بعد تكبده خسائر لمدة يومين، وذلك بسبب تصريحات أحد مسؤولي الحزب الحاكم في اليابان.
وفي إطار التعاملات الأسبوعية، يظل الين الياباني مرتفعًا بنسبة تقارب 0.25% مقابل الدولار الأمريكي، ومن المتوقع أن يحقق مكسبًا أسبوعيًا يعتبر الثاني خلال الثلاثة أسابيع الأخيرة.
في سياق آخر، أشار كازو أويدا، محافظ بنك اليابان، في مقابلة صحفية خلال عطلة نهاية الأسبوع، إلى أن البنك قد يحصل على بيانات كافية بحلول نهاية العام لتحديد ما إذا كان بإمكانه إنهاء سياسة الفائدة السلبية. وأوضح أنه بمجرد اقتناعهم بأن اليابان ستشهد تضخمًا مستمرًا يرافقه نمو في الأجور، فإن هناك خيارات متعددة يمكنهم اتخاذها. وأضاف أنه إذا توصلوا إلى استنتاج أن البلاد قادرة على تحقيق هدف التضخم حتى بعد إنهاء سياسة الفائدة السلبية، فسيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة.

توقعات الخبراء للسياسة النقدية لبنك اليابان.
قال كبير محللي السوق في سيتي إندكس “مات سيمبسون”: يضع كازو أويدا الأسس للخروج من أسعار الفائدة السلبية، وهو يعطي الكثير من الإشارات حول ذلك.
وقال رئيس الأبحاث في بيبرستون”كريس ويستون”: في الأساس، وضع المحافظ أويدا مسارًا مشروطًا وإطارًا زمنيًا لرفع سعر الفائدة الأول والابتعاد عن سياسة سعر الفائدة السلبية إذا سمحت البيانات بذلك.
وأضاف ويستون: يمكن للمرء أن يفترض أن البنك المركزي الياباني يقترب أيضًا خطوة واحدة من الابتعاد عن التحكم في منحنى العائد”YCC”، ومن المنطقي أن يجادل المرء بأن بنك اليابان يود أن يكون قادرًا على رفع أسعار الفائدة وإزالة YCC في نفس الوقت.
الجدير بالذكر أن الين الياباني قد لضغوط هائلة مقابل الدولار الأمريكي نتيجة لاتساع فروق أسعار الفائدة بين اليابان والولايات المتحدة، منذ أن بدأ مجلس الاحتياطي الفيدرالي دورة رفع أسعار الفائدة العدوانية في العام الماضي في حين ظل بنك اليابان بنكًا متشائمًا.
ومع اقتراب مجلس الاحتياطي الفيدرالي من إنهاء دورة رفع الفائدة، وتفكير المركزي الياباني في التخلي عن أسعار الفائدة السلبية، فسوف يعمل ذلك على تقليص فروق أسعار الفائدة بين اليابان والولايات المتحدة، الأمر الذي سوف يصب في صالح ارتفاع سعر صرف الين الياباني.

توبكس الياباني يغلق عند ذروة 33 عاما وصعود أسهم التكنولوجيا
أغلق المؤشر توبكس الأوسع نطاقا في اليابان عند أعلى مستوى في أكثر من 33 عاما يوم الجمعة مدعوما بمكاسب وول ستريت خلال الليل، بينما قادت أسهم التكنولوجيا المكاسب بعد الطرح العام الأولي القوي لشركة آرم هولدنجز التابعة لسوفت بنك جروب.
وارتفع المؤشر توبكس 0.95 بالمئة ليغلق عند 2428.38 نقطة، وهو أعلى مستوى يبلغه عند الإغلاق منذ يونيو حزيران 1990 وارتفع 2.95 بالمئة خلال الأسبوع.
كما قفز المؤشر نيكي 1.1 بالمئة ليغلق عند 33533.09 نقطة، وهو أعلى مستوى إغلاق منذ الثالث من يوليو تموز، وصعد 2.8 بالمئة خلال الأسبوع.
وقال شويتشي أريساوا المدير العام لقسم أبحاث الاستثمار في شركة إيواي كوزمو للأوراق المالية “أولا وقبل كل شيء، ارتفعت السوق لأن وول ستريت كانت قوية”.
وأضاف “أدى الطرح العام الأولي القوي لشركة آرم إلى تعزيز معنويات المستثمرين ودفعهم إلى شراء الأسهم المرتبطة بالرقائق”.
وأنهت المؤشرات الأمريكية التداولات على ارتفاع حاد خلال الليل إذ فشلت البيانات الاقتصادية القوية في تغيير التوقعات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي سيبقي على سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير الأسبوع المقبل.
وبلغت قيمة شركة آرم 60 مليار دولار تقريبا بعد إدراجها في بورصة ناسداك خلال الليل مع ارتفاع سهم شركة تصميم الرقائق 25 بالمئة تقريبا في اليوم الأول من التداول.
وارتفع سهم سوفت بنك جروب بما يصل إلى خمسة بالمئة في وقت سابق من الجلسة لكنه قلص المكاسب لينهي التداول مرتفعا 2.08 بالمئة.
وصعد سهم تويوتا موتور 2.67 بالمئة ليعطي أكبر دعم للمؤشر توبكس يليه سهم سوني جروب الذي ارتفع 2.25 بالمئة.
وزاد سهم طوكيو إلكترون لمعدات تصنيع الرقائق 3.11 بالمئة.
وارتفعت جميع المؤشرات الفرعية في بورصة طوكيو البالغ عددها 33 باستثناء أربعة.
وارتفع مؤشر قطاع المرافق 3.37 بالمئة ليصبح الأفضل أداء. كما قفز مؤشر قطاع المصافي (TADAWUL:2030) بأربعة بالمئة.
لكن القطاع المصرفي انخفض 1.19 بالمئة ليصبح الأسوأ أداء.

أسواق الفوركس والعملات بعد البيانات الاقتصادية الصينية
استقر الدولار في التعاملات الآسيوية يوم الجمعة ليتراجع بشكل طفيف عن المكاسب التي حققها يوم الخميس مقابل عملات رئيسية أخرى، في حين ارتفع اليوان عقب صدور بعض البيانات الاقتصادية القوية من الصين.
وقفز الدولار يوم الخميس بعد أن تلقت مبيعات التجزئة الأمريكية دفعة من ارتفاع أسعار البنزين بنسبة 0.6 بالمئة في أغسطس آب على عكس التوقعات بارتفاعها 0.2 بالمئة. في حين استقبل المستثمرون قرار البنك المركزي الأوروبي رفع سعر الفائدة 25 نقطة أساس.
وانخفض مؤشر الدولار في أحدث التعاملات إلى 105.25 نقطة، لكنه لا يزال بالقرب من أعلى مستوى له في ستة أشهر والذي سجله يوم الخميس عند 105.43.
وظل اليورو قرب أدنى مستوى له في عدة أشهر وسجله يوم الخميس عند 1.0632 دولار.
وتلقى اليوان والدولاران الأسترالي والنيوزيلندي دفعة بعد أن جاءت مجموعة من البيانات الاقتصادية الصينية لبعض المؤشرات الرئيسية أفضل من المتوقع، مما أدى إلى رفع المعنويات.
وارتفع اليوان في التعاملات خارج الصين بأكثر من 0.3 بالمئة إلى نحو 7.262 مقابل الدولار بعد صدور البيانات.
كان اليوان قد تراجع يوم الخميس بعد أن أعلن بنك الشعب الصيني أنه سيخفض نسبة متطلبات الاحتياطي للبنوك هذا العام بمقدار 25 نقطة أساس.
ورغم أن الهدف من هذه الخطوة هو الحفاظ على وفرة السيولة ودعم التعافي الاقتصادي الهش، فقد تؤدي إلى زيادة انخفاض اليوان المتعثر بالفعل مع هبوط أسعار الفائدة المحلية بشكل أكبر.
وقال رودريجو كاتريل كبير خبراء العملات الأجنبية في بنك أستراليا الوطني إن بنك الشعب الصيني قدم حوافز “مجزأة”، لكن الاقتصاد لا يزال يعاني من عدم ثقة المستهلك.
وصعد الدولار الأسترالي 0.5 بالمئة إلى 0.6473 دولار، كما زاد الدولار النيوزيلندي في أحدث التعاملات 0.3 بالمئة إلى 0.5931 دولار.
وارتفع اليورو 0.1 بالمئة إلى 1.0652 دولار وابتعد بقليل عن أدنى مستوياته في ستة أشهر عند 1.0632 مقابل الدولار بعد أن رفع البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة 25 نقطة أساس أخرى في اجتماعه للسياسة النقدية يوم الخميس.
وزاد الجنيه الاسترليني بأكثر من 0.1 بالمئة إلى 1.2429 دولار، ليحوم فوق أدنى مستوى له في ثلاثة أشهر.
وظل الين قريبا من 147.39 مقابل الدولار في التعاملات الآسيوية صباح يوم الجمعة.

Title Tag =
الاقتصاد , الدولار الأمريكي , الأسواق المالية , الاستثمار , الين الياباني, اليابان, توبكس,
Meta Description =
أخبار فوركس | أخبار وتحليلات فوركس | الين الياباني يرتفع الجمعة ويتوجه نحو تحقيق مكسبه الأول خلال أربعة أيام ويرجع هذا النمو إلى تعليقات محافظ بنك اليابان

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *