المركزي الأوروبي يفاجئ الأسواق وبيانات التضخم الأمريكية

أخبار فوركس | أخبار وتحليلات فوركس | أعلن البنك المركزي الأوروبي رفع معدل سعر الفائدة الآن كما صدرت الآن مؤشر أسعار المنتجين وإعانات البطالة الأمريكية


أعلن البنك المركزي الأوروبي قرار الفائدة الآن، حيث خالف توقعات الخبراء وقام برفعها، وذلك في إطار محاولات البنك في السيطرة على التضخم من خلال تشديد السياسة النقدية
وبعد صدور القرار، يتراجع اليورو الآن أمام الدولار، بيد أن الذهب على الجانب الآخر واصل مساره الهابط.
حيث أعلن المركزي الأوروبي رفع أسعار الفائدة رفع الفائدة بـ 25 نقطة إلى 4.50%، لتخالف بذلك توقعات الخبراء وتسعير الأسواق الذين توقعوا تثبيتها عند مستوى 4.25%.
وارتفعت نسبة الفائدة على الإقراض إلى 4% مرتفعة 25 نقطة أساس. وارتفع تسهيل الإقراض الهامشي من البنك المركزي الأوروبي من 4.50% إلى 4.75%، بزيادة 25 نقطة أيضًا.
بخصوص الأسواق المالية العالمية، يتراجع اليورو الآن أمام الدولار الأمريكي بنسبة 0.5% إلى 1.0667، فيما يرتفع مؤشر الدولار بنسبة 0.2% إلى 104.600 نقطة.
وتتراجع العقود الآجلة للذهب خلال اللحظات الحالية لتصل لمستويات قرب الـ 1929 دولار للأوقية، وبنسبة 0.2%.
فيما تهبط العقود الفورية للمعدن الأصفر، وسجلت الآن لـ 1902 دولار للأوقية، وبنسبة 0.05%.


صدور حزمة هامة من البيانات الأمريكية.. مخالفة للتوقعات
صدرت الآن بيانات التضخم – أسعار المنتجين – وإعانات البطالة، بجانب مبيعات التجزئة الأمريكية، والتي من شأنها توفير مزيدًا من الإشارات حول خطوات الفيدرالي القادمة بشأن السياسة النقدية.
وتدعم البيانات الصادرة للتو استمرار الفيدرالي في سياسته النقدية المتشددة، أي أنها جاءت في صالح الدولار وليس الذهب. وذلك بعد تسارع مؤشر أسعار المنتجين، بجانب ارتفاع مبيعات التجزئة وانخفاض إعانات البطالة.
ارتفع مؤشر أسعار المنتجين على أساس شهري بنسبة 0.7% في أغسطس، فيما توقع الخبراء ارتفاعه بـ 0.4%، وتم تعديل القراءة لتسجل ارتفاعًا بـ 0.4%. وعلى أساس سنوي ارتفع المؤشر أيضًا، حيث سجل المؤشر ارتفاعًا بـ 1.6% عن شهر أغسطس، فيما كانت التوقعات تشير إلى ارتفاع بـ 1.2%، وسجل في يوليو 0.8%.
فيما سجل مؤشر أسعار المنتجين (باستثناء الغذاء والطاقة) شهريًا 0.7%، بينما كانت التوقعات عند 0.2%. وعلى أساس سنوي سجل ارتفاعًا بـ 2.2% وفقًا للتوقعات. وسجلت إعانات البطالة 220 ألف طلب، أقل من توقعات الخبراء الذين توقعوا 225 ألفًا. خاصة أنها قد سجلت 217 ألفًا الأسبوع قبل الماضي بعد تعديل القراءة. وبذلك ارتفع متوسط طلبات إعانة البطالة في 4 أسابيع إلى 224.5 ألف، بعد أن سجل الأسبوع قبل الماضي 229.5 ألفًا.
وعلى الجانب الآخر، ارتفعت مبيعات التجزئة الأساسية شهريًا بنسبة 0.6%، وكانت التوقعات عند 0.4%، فيما سجلت القراءة السابقة 0.7%. فيما سجلت مبيعات التجزئة ارتفاعًا شهريًا بنسبة 0.6%، وكانت توقعات الخبراء عند 0.2% فقط.
في الأسواق المالية العالمية، تتراجع العقود الآجلة للذهب الآن بنسبة 0.45% إلى 1924 دولار للأوقية. فيما تهبط العقود الفورية للذهب بنسبة 0.3% إلى 1903 دولار للأوقية.
وعلى الجانب الآخر، يرتفع مؤشر الدولار بنسبة 0.4% إلى 104.812 نقطة.


الدولار يعكس حركته بعد صدور بيانات هامة للفيدرالي
تحرك مؤشر الدولار نحو الارتفاع بعدما كان متراجعًا خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم، وذلك بعد صدور حزمة هامة من البيانات الأمريكية التي تحفز الفيدرالي على مواصلة سياسته النقدية المتشددة.
ويرتفع مؤشر الدولار الآن بنسبة 0.4% إلى 104.812 نقطة.
حيث انخفض الدولار الأمريكي في التعاملات الأوروبية المبكرة يوم الخميس بعد صدور بيانات التضخم الأمريكي، في حين ارتفع اليورو من أدنى مستوياته الأخيرة قبل اجتماع البنك المركزي الأوروبي الذي طال انتظاره لتحديد سعر الفائدة.
في الساعة 12:20 بتوقيت الرياض، انخفض مؤشر الدولار، الذي يتتبع العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات أخرى، بنسبة 0.04٪ إلى 104.352، في طريقه لأسبوع سلبي.
قرار البنك المركزي الأوروبي يربك الأسواق المالية.
ارتفع زوج العملات اليورو مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.07% إلى 1.0736، مواصلًا ارتفاعه من أدنى مستوى له خلال ثلاثة أشهر الأسبوع الماضي عند 1.0686، حيث يستعد المتداولون لقرار البنك المركزي الأوروبي الأخير بشأن سعر الفائدة، والمقرر في وقت لاحق من الجلسة.
وكانت الأسواق تتوقع على نطاق واسع أن يوقف البنك المركزي مؤقتًا دورة رفع أسعار الفائدة بعد أن ألمحت الرئيسة كريستين لاغارد إلى مثل هذه الخطوة في أواخر يوليو.
ومع ذلك، فقد تحركت التوقعات منذ ذلك الحين نحو رفع سعر الفائدة للمرة العاشرة على التوالي بعد أن أشار تقرير رويترز، الذي صدر في وقت سابق من هذا الأسبوع، إلى أن صانعي السياسة لدى البنك المركزي الأوروبي يتوقعون أن يظل التضخم في منطقة اليورو التي تضم 20 دولة فوق 3٪ العام المقبل. وهذا أعلى بكثير من هدفه على المدى المتوسط البالغ 2%.
وقال محللون لدى أي إن جي، في مذكرة: “يشهد السيناريو الأساسي لدينا رفع سعر الفائدة، وهو ما من شأنه أن يترجم إلى يورو أقوى في أعقاب الإعلان”.
“ولكن مع وجود زوج العملات اليورو مقابل الدولار الأمريكي في مسار هبوطي ثابت منذ الذروة عند 1.12 يوليو، فإن السؤال الحقيقي هو ما إذا كان الارتفاع سيعكس الاتجاه. والجواب المختصر ربما لا.

زيادة أهمية اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي لشهر نوفمبر
تراجع الدولار قليلاً بعد صدور أحدث بيانات التضخم الأمريكية يوم الأربعاء، والتي أظهرت ارتفاع مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي بأكبر قدر في 14 شهرًا في أغسطس مع ارتفاع تكلفة البنزين، لكن المعدل السنوي كان الارتفاع في التضخم الأساسي هو الأدنى منذ ما يقرب من عامين.
وقد فشلت هذه الأرقام في تغيير وجهات النظر بشأن توقف مؤقت من جانب الاحتياطي الفيدرالي الأسبوع المقبل، ويتحول الاهتمام الآن إلى اجتماع نوفمبر باعتباره حاسمًا في تحديد معنويات السوق.
وتظهر معدلات التضخم الأساسية علامات على الاستقرار عند مستويات أدنى، لكن الارتفاع في أسعار النفط الخام قد يدفع معدل التضخم الرئيسي إلى الارتفاع.
كما أن هناك المزيد من بيانات التضخم الأمريكية التي سيتم استيعابها في وقت لاحق يوم الخميس، في شكل أسعار المنتجين لشهر أغسطس، بينما من المتوقع أن تظهر مبيعات التجزئة تباطؤًا في معدلات النمو مع تزايد المستهلكين في كبح جماح الإنفاق.
اليوان ينتظر إعلان البيانات الاقتصادية الرئيسية
على صعيد آخر، ارتفع {{2111|زوج العملات اليوان الصيني مقابل الدولار الأمريكي}} بنسبة 0.1% إلى 7.2744، لكن اليوان ظل أعلى بكثير من أدنى مستوى له في 10 أشهر مؤخرًا حيث عزز بنك الشعب الصيني العملة بسلسلة من الإصلاحات اليومية القوية عند نقطة المنتصف.
ومن المقرر صدور بيانات الإنتاج الصناعي الصينية ومبيعات التجزئة يوم الجمعة، ومن المتوقع أن تقدم المزيد من الإشارات حول التعافي في أكبر اقتصاد في آسيا.
وانخفض زوج العملات الين الياباني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.2% إلى 147.10، مع تداول الين فوق أدنى مستوى له في 10 أشهر، حيث تنتظر الأسواق المزيد من الإشارات من بنك اليابان بشأن خططه للابتعاد عن نظام أسعار الفائدة السلبية.
بينما ارتفع زوج العملات الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.1% إلى 1.2494، قبل اجتماع بنك إنجلترا الأسبوع المقبل، في حين ارتفع زوج العملات الدولار الأمريكي مقابل الدولار الاسترالي بنسبة 0.3% إلى 0.6440 بعد البيانات. وأظهر الاقتصاد إضافة 64900 وظيفة في أغسطس.

عضو المركزي الأوروبي يفضل رفع أسعار الفائدة آخر مرة
وفقا لوكالة رويترز الإخبارية، صرح عضو البنك المركزي الأوروبي، بيتر كازيمير؛ يوم الاربعاء؛ بأنه يفضل أن يقوم المركزي الأوروبي برفع أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس في اجتماع السياسة الأسبوع المقبل، وربما للمرة الأخيرة.
وأضاف بأنه إذا لزم الأمر أن يقدم المركزي الأوروبي زيادة أخرى نهائية بمقدار 25 نقطة أساس في اجتماع أكتوبر أو ديسمبر المقبل.
وأيضا، أشار صانع السياسة إلى أن التضخم داخل منطقة اليورو لا يزال مرتفعا بشكل عنيد، مع بقاء توقعات نمو الأسعار بعيدة جدا فوق 2%.
ومع ذلك، أوضح أن أحد الخيارات المتاحة أيضا؛ هو أن يقوم المركزي الأوروبي بالتوقف المؤقت عن رفع الفائدة باجتماع سبتمبر.
وكان نظير كازيمير وهو عضو المركزي الأوروبي نوت، صرح بوقت سابق من اليوم؛ بأن قيما المركزي الأوروبي برفع أسعار الفائدة هو احتمال وليس يقين.
ويرى بأنه من المؤكد أن التباطؤ الاقتصادي لدى منطقة اليورو قد يؤدي غلى ضعف الطلب، وذلك على الرغم من أن توقعات التضخم لن تختلف كثيرا عن الجولة الأخيرة بشهر يونيو.

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *