الدولار يتراجع أمام الين ويعوض خسائره أمام اليورو

عملة البيتكوين تراجعت 1.87% إلى 42658 دولاراً

تراجع الدولار أمام الين الياباني لكنه عوض أغلب الخسائر المبكرة التي تكبدها أمام اليورو نهاية جلسات العام

في معاملات محدودة بينما يتطلع المستثمرون إلى خفض مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) لأسعار الفائدة العام المقبل.

وانخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل ست عملات رئيسية أخرى، إلى أدنى مستوى جديد له في 5 أشهر عند 100.61 نقطة، وانخفض آخر مرة 0.05% خلال اليوم إلى 100.82 نقطة.

والمؤشر في طريقه لتسجيل تراجع قدره 2.58% هذا العام لينهي عامين من المكاسب القوية.

وانخفض الدولار مع تزايد توقعات خفض أسعار الفائدة، وخصوصا بعد إعلان المركزي الأميركي المفاجئ خلال اجتماع شهر ديسمبر/كانون الأول بالتحول نحو سياسة التيسير النقدي.

وكان الين الياباني أكبر الصاعدين خلال اليوم، فتراجع الدولار 0.82% إلى 140.66 ين، وهي أدنى قيمة منذ 28 يوليو/تموز، وانخفض عند أحدث تداول 0.73% إلى 140.78 ين. ويظل الدولار في مساره لتسجيل ارتفاع قدره 7.38% أمام الين هذا العام.

وهبط اليورو في أحدث تداولات 0.02% إلى 1.1103 دولار بعد أن لامس أعلى مستوى في خمسة أشهر عند 1.11395 في وقت سابق من الجلسة. وتتجه العملة الأوروبية الموحدة لتحقيق مكاسب سنوية قدرها 3.62% في أقوى أداء لها منذ 2020. أما الجنيه الإسترليني فصعد إلى 1.2825 دولار، وهو أعلى مستوى له منذ الأول من أغسطس/آب، بعد أن انخفض في أحدث تداولات 0.21% إلى 1.2772 دولار. ويتجه الإسترليني لتحقيق مكاسب قدرها 5.61% هذا العام في أقوى أداء له منذ 2017.

واستقر الفرنك السويسري عند 0.8339 لكل دولار، وهو أقوى أداء له منذ يناير/كانون الثاني 2015 حينما أوقف البنك الوطني السويسري سياسته المتمثلة في وضع حد أدنى لسعر الصرف أمام اليورو.

وتراجعت عملة البيتكوين المشفرة 1.87% إلى 42658 دولارا.

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *