الأرجنتين تعلن رسمياً عدم انضمامها إلى مجموعة بريكس

خافيير ميلي يرى أن الانضمام لبريكس غير مناسب

أبلغ الرئيس الأرجنتيني خافيير ميلي قادة دول “بريكس” أن بوينوس إيريس لن تنضم إلى المجموعة مطلع العام 2024، التزاما بما كان الرئيس الليبرالي تعهد به في حملته الانتخابية.

وفي رسالة وجهها إلى الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا والأعضاء الآخرين في “بريكس” (روسيا، الهند، الصين، جنوب إفريقيا)، اعتبر ميلي أن “انضمام الأرجنتين إلى مجموعة بريكس كبلد كامل العضوية اعتبارا من مطلع يناير 2024 ليس مناسباً”.

وأكد الرئيس الذي تولى منصبه في 10 ديسمبر أن السياسة الخارجية لحكومته “تختلف في نواح كثيرة عن سياسة الحكومة السابقة”، وفق ما نقلته وكالة فرانس برس.

وأضاف “في هذا السياق، ستتم مراجعة بعض القرارات التي اتخذتها الحكومة السابقة، وبينها إنشاء هيئة تُعنى بمشاركة البلاد في بريكس”.

وشهدت القمة الأخيرة لدول بريكس التي عقدت خلال أغسطس في جوهانسبرغ، توجيه دعوات لست دول هي الأرجنتين وإيران ومصر وإثيوبيا والسعودية والإمارات، للانضمام إلى المجموعة اعتباراً من مطلع يناير 2024.

وخلال حملته الانتخابية، أكد ميلي رفضه انضمام بلاده إلى “بريكس”، ودعم رغبته في “دعم أي اتفاقات مع الشيوعيين لأنهم لا يحترمون أساسيات التجارة الحرة والحرية والديمقراطية”.

وأوضح ناطق باسم الرئاسة الأرجنتينية أن الرسائل إلى الدول الاعضاء في “بريكس” تؤشر إلى “أننا نجري عملية تغيير في السياسة الخارجية تستند إلى عمليات تحليل أكثر عمقاً من التي أجرتها الحكومة السابقة”.

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *